• أفضل 7 نصائح للسعادة والنجاح من كتاب The Algebra Of Happiness

    أفضل 7 نصائح للسعادة والنجاح من كتاب The Algebra Of Happiness
    أفضل 7 نصائح للسعادة والنجاح من كتاب The Algebra Of Happiness

    كتبها: Ahmed T. Mahmoud

    ملخص كتاب معادلة السعادة The Algebra Of Happiness

    انتهيت من قراءة كتاب The Algebra Of Happiness لبروفيسور الماركتينج ورجل الأعمال الأمريكي سكوت جالوى، الكتاب مقسم لاربع أجزاء كل جزء عبارة عن قصص وخواطر قصيرة، حاجة كده شبه status الفيس بوك، كتاب ظريف وخفيف وأى حد هيقرأه هيستفيد منه.

    المهم أنا طلعت من الكتاب بأفضل 7 نصائح وقررت أكتبهم هنا علشان الناس تستفيد بهم:-

    7 نصائح للسعادة والنجاح من كتاب معادلة السعادة

    كل ما تتعب في شبابك المبكر (العشرينات والثلاثينات) كل ما ترتاح بعدين

    فاكرين معادلة الجبر البسيطة اللى اخذنها في أول حصص الجبر لما كنا في المدرسة ؟

    X+Y=10

    كنا بنحسب قيمة الـ Y بأننا نحسب قيمة الـ X الأول ونشوف باقي كم من العشرة، وبالتالي كانت دائما فيه علاقة عكسية بين الأثنين كل ما زادت الـ X نقصت الـ Y والعكس صحيح.

    نفس المعادلة ده ممكن نطبقها على حياتك فالـ X تمثل فترة شبابك المبكر و الـ Y هي فترة منتصف العمر وما بعدها، فكل ما تبذل مجهود في فترة شبابك المبكر كل ما تترتاح فيما بعدها فلو عايز تبني نفسك وتبقي ناجح على المستوى المهني والعائلي وتأمن نفسك ماليًا وتعيش حياة مرتاحة لما توصل لفترة منتصف العمر، لازم تتعب نفسك أكثر في فترة شبابك المبكر.

    طبعًا ده لا يعنى أنك لازم تضحي بكل فترة شبابك المبكر، لكن لازم تعرف أن الموضوع عبارة عن مقايضة لا مفر منها، فالمهم أنك تفهم النقطة ده وبعدها أنت بنفسك حدد قيمة الـ "X" وقيمة الـ "Y" في حياتك.

    ما تضحيش بنجاحك على المستوى الصداقة و العائلة من أجل النجاح على المستوى المهني.

    بعض الناس بتضحي بجزء كبير من علاقتها الإجتماعية و العاطفية وحتى العائلية من أجل النجاح على المستوى المهني، وغالبًا بيبقي في دماغه فكرة ثابتة، "عادي ابني نفسي دلوقتي وبعدين ابقى اهتم بعلاقتي الإجتماعية"، الفكرة ده مسيطرة على جزء كبير من الشباب حاليًا، مع ذلك الفكرة ده ليس لها علاقة بالواقع.

    العلاقات الإجتماعية بتذبل مع الوقت، فلازم تضحي بجزء لو بسيط من حياتك المهنية لحساب حياتك الإجتماعية، ولو قلت الموضوع مش مهم بالنسبالي والأهم أني أنجح في حياتي المهنية ونبقي نشوف حياتي الإجتماعية بعدين، يبقي أنت لازم تشوف النقطة الجاية.

    مفتاح السعادة يكمن في الوقت اللى بتقضيه مع العائلة والأصدقاء

    دائمًا بيقولوا "المال لا يشتري السعادة"، الجملة ده مختصرة شوية، المال ممكن يجلب لك بعض السعادة، سعادة الخروج من عدم الاستقرار وعدم الأمان اللى بيتسبب به حياة الفقر أو الطبقة المتوسطة الدنيا، المال ممكن يجلب بعض السعادة في أنك تمارس هواية بتحبها زى مثلًا أنك تشترك في رحلة لـ أوروبا لو كنت من هواة السفر أو آلة موسيقية لو أنت من هواة الموسيقى.

    لكن في العموم فعًلا الجملة صحيحة، المال هو وسيلة وليس غاية في حد ذاته، المال بيشترى لك شيء معين مش شراءه في حد ذاته هو اللى بيسعدك، لكن أنك تستخدم الشيء المعين ده في أنك تمارس هواية بتحبها هو اللى بيخليك سعيد.

    نفس الكلام ينطبق على سعادة الخروج من عدم الاستقرار وعدم الأمان، ده مجرد وسيلة لغاية، غاية أنك مع الوقت تبدأ تقلق أقل على وضعك المالي وتبذل جهد أقل في الشغل، ويبقي عندك وقت من أجل ممارسة هوايتك وتمضية وقت مع العائلة والأصدقاء.

    المؤلف قال أن السعادة ممكن تيجي بطرق كثيرة، لكن بالنسباله السعادة كانت معادلة بسيطة جدًا، زوجة وأولاد، بالنسباله لحظة ولادة طفله الأول وبداية تربيته له كانت هي الإجابة على السؤال الوجودي "لماذا نحن هنا".

    علشان تحقق الأمن المالي لازم تجمع بين الشهادة المناسبة في المكان المناسب وتبقى مستعد أنك تشتغل في ظروف صعبة

    طيب بعد ما قررت أني هتتعب شوية في فترة شبابك المبكر، علشان ترتاح بعدين، مطلوب مني أعمل ايه علشان أقدر أحقق الأمان المالي ليا ولـ أسرتي ؟ المؤلف وضع ثلاث شروط أساسية:-

    • الشهادة المناسبة: جزء كبير من الناس بيخلص الجامعة وبعد كده يقفل خلاص ويقعد لحد ما يطلع على المعاش معاه نفس قدر العلم اللى كان معاه يوم ما تخرج من الجامعة وهو عنده 22-23 سنة بس أحنا عايزين نتعب شوية علشان نقدر نرتاح فيما بعد، علشان كده لازم نقعد نتعلم، نتعلم بأننا نزود شهاداتنا و مهارتنا، أعمل دراسات عليا، خذ شهادات مهنية (زى الـ CMA في المحاسبة الإدارية مثلًا، أو الــ CFA في الفايننس)، اتعلم لغة وأثنين وثلاثة، خد MBA، ما تتوقفش تتعلم ولو لحظة، معلش عارف أن الموضوع مرهق لكنه جزء لا يتجزأ من مشوار النجاح.

    • المكان المناسب: مش محتاج أقول أن المدن الكبري النهاردة هي اللى بيحصل فيها أغلب النمو الأقتصادي وبالتالي هتلاقي فيها أغلب الفرص متاحة لك، لازم علشان تحقق نفسك أنك تنتقل لمدينة كبيرة زى القاهرة أو الإسكندرية مثلًا، وإلا هتلاقي نفسك عمرك بيضيع في قرية معزولة أو ضاحية نائية وهضيع عليك فرص لا حصر لها، معلش حتى لو بتكره جو المدن الكبيرة لازم تضغط على نفسك علشان تحقق النجاح

    • الشغل في ظروف صعبة: مع الأسف ظروف الشغل اللى هتواجها هتلاقيها مختلفة تمامًا عن ظروف الشغل اللى تخليتها في حلم الطفولة، لازم تستحمل الظروف الصعبة ده خصوصًا في البداية


    اشتغل vs افتح مشروع

    طيب اشتغل ويلا افتح مشروع؟ المؤلف حط صفات أساسية لكل طريق منهم، وخلينًا نبدأ بطريق الشغل:

    • المسؤولية: علشان تحافظ على الوظيفة، ناهيك عن الترقي في السلم الوظيفي لازم تبقي مسؤول مهما كانت المسؤولية صعبة، تيجي الشغل في معادك في الزحمة، وتبقي منتبه في إجتماع مدته 3 ساعات وكله كلام عن إنجازات المدير..اخ

    • الدبلوماسية: أنت ممكن عادى لو فتحت مشروع توجه نقد لاذع لموظف علشان ما عملش شغله بطريقة سليمة وهيشكرك على صراحتك معاه، إنما طالمًا أنت موظف لازم تبقي دبلوماسي مع الكل من أول زملائك في الشغل لحد طبعًا مديرك.

    • الثبات الإنفعالي: يا ترى المدير قصده ايه لما قالي "شغلك كويس مش بطال يعنى" ؟ يا ترى الشركة بتخطط لــ ايه في الظروف الاقتصادية الصعبة ده ؟ هل يا ترى هتخفض عدد الموظفين ؟ يا ترى هكون واحد من الموظفين اللى هيفقدوا شغلهم ؟ أسئلة هتواجها كل فترة أثناء عملك كموظف، فلازم يكون عندك الثبات الإنفعالي اللى يخليك تقدر أنك تتحمل الضغط ده، وتتعايش معاه وإلا هيكون مصيرك الفشل.

    بخصوص الطريق التاني "فتح مشروع"، ففيه صفات معروفة للجميع زى الإصرار والعزيمة وإمتلاك الرؤية والهدف لكن فيه صفاتين أساسيتين لازم تكون عندك علشان تمشي في الطريق ده و قليل ما الناس بتاخد بالهم هما:

    • تدفع فلوس علشان تشتغل مش تشتغل علشان يدفعلك: لازم تحط في بالك وأنت بتفتح مشروع أنك غالبًا هتمول المشروع بفلوسك أنت، وبنسبة لا بأس بها ممكن تخسرهم فلازم يكون عندك "خطة ب" في حالة فشل مشروعك.

    • مهارات البيع والتسويق: علشان تقدر تفتح مشروع ناجح، لازم تكون بتمتلك مهارات بيع وتسويق، المشروع كله عبارة أنك بتحاول تقنع العملاء بأنهم يدفعوا علشان يحصلوا على سلعة أو خدمة ما، فإنعدام مهارات البيع والتسويق عندك هيجهض المشروع وهو لسه جنين.

    الدخل السلبي "Passive income" هو الحل

    طيب أنا دلوقتى طورت نفسى وعشت في مدينة كبيرة واشتغلت في ظروف صعبة كموظف أو فتحت مشروع ؟ ايه نهاية كل ده ؟

    الإجابة البسيطة دائما هتكون "ابقي غني"، بس دقيقة هو يعنى ايه "غني" ؟ المؤلف عرف كلمة "غني" بأن مصروفاتك تبقي قليلة بالمقارنة بدخلك السلبي العالي.

    بس هو يعنى ايه دخل السلبي ؟ الدخل السلبي يعرف بأنه "هو الدخل المنتظم الذي يحصل عليه الفرد من مشروع دون حاجة إلى مشاركة مادية من جانبه أو وجوده الفعلي" النوع ده من الدخل يعتبر أساس وأساس الحرية المالية و اغلب أثرياء العالم جمعوا ثروتهم بالاعتماد على النوع ده من الدخل.

    النوع ده من الدخل لازم يكون هو الأساس عندك، يبقي كويس لو تقدر تعملهم حتي قبل ما تجمع شوية فلوس (تعمل كورس تعليمي على موقع تعليمي في تخصصك، تعمل تمبلتس ثابتة وتبعهم لو أنت مصمم أو ويب ديفولبر..اخ)، ولو ماقدرتش يبقى بمجرد ما تجمع شوية فلوس لازم تبدأ تستمر في العقارات، أو الأسهم، أو تعمل مشروع صغير أو متناهي الصغر وتخلي حد يديره، أى حاجة تدخل لك دخل سلبي.

    دور على شريك الحياة المناسب

    كل الخطوات اللى فاتت وحتى بعد ما تحصل على حياة مريحة نسبيًا، مرتبطة بشريك الحياة اللى هتختاره، المؤلف قال أن فيه حاجات ثابتة وبديهية لازم تكون في شريك الحياة زى مثلًا أنها تكون شخص سوى نفسيًا وعاطفيًا وبتحبك زى ما أنت، أكيد مش هتختار شخص غير سوى نفسيًا وعاطفيًا وبيكرهك.

    لكن فيه حاجات مرتبطة بيك أنت شخصيًا، لازم تحدد أنت الحاجات المهمة لك وتشوف إذا كانت في شريك حياتك أو لا، علشان تقرر إذا كان مناسب لك أو لا، وبعد ما تحدد الحاجات ده تعرضهم على شكل أسئلة على سبيل المثال:

    • هل شريك الحياة المحتمل عنده نفس المعتقدات الدينية والفكرية ؟

    • هل شريك الحياة المحتمل عايز نفس عدد الأولاد اللى أنا عايزه ؟

    • هل شريك الحياة المحتمل عنده نفس الأفكار بخصوص تربية الأولاد ؟

    • هل شريك الحياة المحتمل عنده نفس الأفكار بخصوص الفلوس، والكارير والتوازن بين العمل والحياة

    وهكذا لو لقيت أغلب الإجابات "نعم" يبقي go on، وده هتبقي البداية، الخطوة الرئيسية هتكون جعل شريكك سعيد وتقوية العلاقة بينها.

    أفضل طريقة أقترحها لتقوية العلاقة المؤلف هو أنك "تضحي" لمجرد التضحية، ماتفكرش مين أفضل أنت أو شريك حياتك، ماتفكرش أنك عملت كثير، التفكير ده بيقتل أى علاقة وبيحولها علاقة toxic. 

    في النهاية المؤلف نصح أنك التضحية والعطاء ده ما يكونش خاص بشريك حياتك فقط، طبعًا شريك حياتك طبيعي يكون له نصيب أكبر لكن لو قدرت تعمم الفكرة ده على كل علاقاتك من أول الأصدقاء لحد كل أفراد العائلة هتلاقي نفسك بقيت إنسان محبوب وهتنعم بالكثير من العلاقات الصحية.

    بواسطة: Ahmed T. Mahmoud من مشاراكات مجموعة 24Seven Jobtalk Egypt - انضم للمجموعة - من هنا

    Last update:

    Have questions?

    Write a comment bellow or join us @24Seven Jobtalk and get answers on any topic

    Leave Feedback